حسين فهمي: أحاول الانتحار بسبب «خط ساخن»

القاهرة – هاشم حسن
الحياة
02042018

عدد من الأعمال، ما بين الدراما التلفزيونية والسينمائية، يشارك فيها الفنان المصري حسين فهمي، الذي استقر على المنافسة خلال ماراثون رمضان 2018 عبر مسلسل «خط ساخن» من إنتاج شركة الجابري وإخراج حسني صالح، وتشاركه دور البطولة الفنانة السورية سلاف فواخرجي وأحمد حلاوة ونضال الشافعي ومايا نصري. وتدور قصة المسلسل حول سرقة الأعضاء لكونها أصبحت ظاهرة منتشرة في أنحاء العالم، ووجود عصابات دولية تدير هذا العمل الإجرامي.

وكشف فهمي لـ «الحياة» أن العمل غني جداً، إذ يقوم على قصة حب جميلة تتخللها مواقف كوميدية وتراجيدية، إضافة إلى «الأكشن»، وأحداث كثيرة وغزيرة عبر 30 حلقة، موضحاً أن دوره جديد على الجمهور ولم يؤده من قبل وهو ما دفعه إلى قبوله، إذ يميل إلى الأدوار الجديدة دوماً.

وأوضح أنه يجسد شخصية رجل يفكر في الانتحار بسبب حالته الصحية المتأخرة حتى يقع في قصة حب فتاة، تدفعه إلى التمسك بالحياة بكل صورها، من هنا تبنى أحداث المسلسل.

بالتوازي يقوم فهمي ببطولة مسلسل «السر» لكنه سيطرح خارج السباق الرمضاني ويتكون من 60 حلقة، ليكون العمل الأول له في المسلسلات الطويلة، ويشاركه البطولة وفاء عامر وعزت أبوعوف، ومن إخراج محمد حمدي وإنتاج محمد فوزي وتأليف حسام موسى، وتدور أحداثه حول الأسرار التي يحتفظ بها عدد من الشخصيات وتحاول كل شخصية إخفاء هذا السر عن المجتمع والمقربين، وفي نهاية المسلسل يتم الكشف عن تلك الأسرار.

وحول الأعمال السينمائية، قال إنه سيبدأ العمل في فيلم جديد خلال الفترة المقبلة يتوقع عرضه في موسم عيد الفطر، ويحمل اسم «الكويسين»، ويضم أحمد فهمي ومحمود الجندي وشيرين ومن إخراج أحمد الجندي، وسيقدم كذلك شخصية مختلفة تحتوي العديد من المفاجآت، إذ إن قصة الفيلم كوميدية خفيفة.

ونوه فهمي بأن المسلسلات الطويلة ذات الـ60 و45 حلقة ينبغي أن تتناول قصة مهمة وشيقة تستحق كل هذا العدد من الحلقات، من دون تطويل، مؤكداً أن المسلسلات الطويلة أثقلت الدراما المصرية ما لم تقم على النمط الذي يؤدي إلى شعور المشاهد بالملل.

وعن رأيه في تركيز الممثلين على مسلسلات الحركة و «الأكشن» خلال شهر رمضان، قال فهمي إنه ينبغي تقديم تشكيلة كبيرة من الأعمال الفنية والجمهور هو الحكم، ما بين اختيار التراجيدي أو الكوميدي أو الحركة وغيرها، وبيد المشاهد جهاز التحكم من بعد. وعلى رغم أن ذلك ميزة للمشاهد إلا أنه خطر على أصحاب العمل الفني، لأنهم إذا ما لم يقدموا عملاً جيداً يستهوي الجمهور فإنه سيتجاهله وينتقل إلى غيره.

وعن الأعمال الخيرية التي يديرها، قال فهمي إنه يرى أن تلك الأعمال هي جزء من تركيبة شخصيته، وإنه يميل دائماً إلى الانخراط في الأنشطة التي يستفيد منها الناس وهي محور اهتمامه، ومنذ زمن بعيد وهو يشارك في مثل هذه الأعمال، وأثناء انضمامه للأمم المتحدة كان يشارك فيها كذلك.

ويأمل فهمي بعمل جديد يجمعه مع الفنان عادل إمام،لا سيم أن آخر عمل قدماه معاً كان مسلسل «العراف» الذي عرض في رمضان عام 2013.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*