حزمة انترنت خاصة بطلاب الـ اللبنانية الأميركية .. وللبنانيين تخفيض 50 بالمئة

  • 29 أيار 2017
    النهار

لطالما كانت الجامعة اللبنانية الأميركية  رائدة وسباقة على صعيد البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، لما يخدم طلابها الذين فاق عددهم 8500 طالب، ويدعم رؤيتها التربوية الحديثة. لذا  هي اليوم أول جامعة تستقبل وتطلق حزمة الاتصالات الخاصة بالطلاب بالتعاون فاوزارة الاتصالات وشركتي ألفا(ا) وتاتش (توتش) ، خلال مؤتمر صحافي تحدّث فيه كل من وزير الاتصالات جمال الجراح، ورئيس الجامعة الدكتور جوزيف جبرا، ورئيس مجلس إدارة شركة ألفا ومديرها العام مروان الحايك، والرئيس التنفيذي لشركة تاتش في لبنان إمري غوركان.

خلال المؤتمر الذي عقد في كلية عدنان قصار لإدارة الأعمال في حرم الجامعة في بيروت، وقدّمت له ياسمينة السبع، عرض فيديو حول تطلعات طلاب الجامعة اللبنانية الأميركية المواكبين للتكنولوجيا الحديثة من خلال فصولهم الدراسية الذكية وخدمات الأبحاث على شبكة الانترنت التي تقدمها الجامعة وتوفير الواي فاي المجاني غير المحدود، على سبيل المثال لا الحصر.

واستهلّ الجراح كلمته بالشكر للجامعة التي تعلّم بها قائلاً: لقد علمتني اللبنانية الأميركية أن أحب بلدي وألتزم بقضاياه وأعمل من أجل نجاحاته وأن أكون شجاعاً في وجه الصعوبات”. وأضاف: “قوة الشر والفساد قوية ولكن أنا أقوى منها وسنفوز. وأنا ملتزم بتقديم كل ما هو أفضل للبنان وطلاب لبنان.أنا فخور بأن أقول إنني أحد خريجي الجامعة اللبنانية الأميركية”. وتوجّه الجراح الى الطلاب قائلاً: “أعرف الصعوبات التي تواجهونها للحصول على المعلومات لإكمال واجباتكم والبحث على أكمل وجه، خصوصاً في ظل ضعف الإنترنت. وأنا أدرك أهمية دور الإنترنت في حياتنا وفي حياة الطلاب بالدرجة الأولى وتسهيل دراستهم ومساعتهم”. وأفاد بأن “طلب رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الذي يؤمن بأن الشباب والطلاب هم مستقبل لبنان، هو كيف يمكننا مساعدة طلابنا، وهكذا وصلنا إلى فكرة “حزمة الطلاب”. وأكد الجراح: “لأن الطلاب يستحقون الأفضل، نحن نسعى حاليا في وزارة الاتصالات السلكية واللاسلكية لخفض أسعار الإنترنت بين 20 و 50 في المئة لدعم كل اللبنانيين وخصوصاً الطلاب منهم، والملف الآن في مجلس الوزراء على أمل الموافقة عليه وتحقيق النتائج المرجوة”.

ثم تحدث جبرا فقال ان “اختيار الجامعة اللبنانية الاميركية لإطلاق هذا المشروع الطموح دليل ثقة بما تعنيه هذه المؤسسة الرائدة مع طلابها الثمانية آلاف وخمس مئة ومع بنيتها المتقدمة في تكنولوجيا المعلومات التي تُعْتَبَر واحدةً من أكثر الشبكات أمناً وقدرةً في لبنان والمنطقة”.وأضاف: “إذ أقول ذلك فإني أعبر أيضاً عن حرص الجامعة على حماية المعلومات المتعلّقة بطلابها الذين سيستخدمون هذه الفرصة الجديدة السانحة من خلال توقيع اتفاقيتين مع شركتي تعزيز الخدمات للحفاظ على سرية ما قد تستحلّه أو تتضمنُهُ عملية استخدام الطلاب لهذه الوسائل المتاحة، كما إننا وَفَّرْنا مِنَصّة لطلابنا تتيح فقط للراغبين منهم المشاركة في تبادل المعلومات التي يرغبون هم بها.

وشرح غوركان أن هذه الحزمة من “تاتش” تتضمن ساعة اتصال محلية، ثلاث ساعات اتصال داخل حرم الجامعة، خمس ساعات اتصال لخطين يتم اختيارهما من قبل الطالب المشترك، إضافة الى 5 جيغابايت من البيانات، و300 ميغابايت مجاناً لحزمة “واتس آب”، و440 رسالة نصية قصيرة، وكل ذلك بـ 15 دولاراً فقط. وقال: “نشيد بجهود وزارة الإتصالات المتواصلة التي تهدف إلى إجراء مزيد من التطوير لقطاع الإتصالات في لبنان. ويتيح التعاون الوثيق بيننا بتحقيق أهدافنا المشتركة، بما في ذلك دعم تنمية الشباب في لبنان، بما يتماشى مع استراتيجية تاتش. ومن المتوقّع أن تُمكّن الحزمة الجديدة المخصصة للطلاب جيل الشباب من خلال تزويدهم بما يلزم للوصول إلى المعلومات والتواصل والترفيه، وكذلك من خلال جعلهم جزء لا يتجزأ من رحلتنا في مجال التحول والإبتكار الرقمي”. ثم عرض غوركان أمام الطلاب الحزمة الجديدة والتي تشمل ميزات ذات قيمة مضافة وهي: ساعة تخابر على الإتصالات المحلية وثلاث ساعات تخابر على الإتصالات داخل حرم الجامعة وخمس ساعات تخابر على الإتصالات لرقمين مفضلين، سعة 5 جيغابايت من الداتا، حزمة الواتساب المجانية بسعة 300 ميغابايت، 440 رسالة نصية قصيرة. وتتضمن هذه الحزمة مجموعة واسعة من العروض الرقمية المبتكرة: إشتراك مجاني في تطبيق أنغامي لأول ثلاثة أشهر يليه خصم بنسبة 40 في المئة، ورحلة مجانية عبر “أوبر” للذين يستخدمون التطبيق للمرة الأولى، وإشتراك مجاني في واحدة من حزم التعليمية لأول شهرين يليه خصم بنسبة 25 في المئة، وحسم بنسبة 32 في المئة على الرسوم السنوية لبطاقة  –  كإنترنشيونال ستيودنت أيدنتتي كارد.

الحايك

وقال رئيس مجلس إدارة شركة ألفا ومديرها العام، المهندس مروان الحايك: “باقة الفا إي بلاس” تقدم لمئتي ألف طالب جامعي خدمات التخابر والإنترنت وغيرها من المخصصات والخدمات ذات القيمة المضافة، بتخفيضات تصل إلى 80 بالمئة”. وأضاف: “كنّا من الأوائل في دعم ونشر مفهوم الإقتصاد الرقمي، فكنّا أول من أطلق خدمة الخلوي وتكنولوجيا الجيلين الثالث والرابع في لبنان، وبات الجيل الرابع المتقدم يغطي، كما وعدنا، 95 بالمئة من اللبنانيين بسرعات تصل إلى 250 ميغابيت في الثانية عبر 1100 محطة. وقريبا سنكون على الموعد مع الـ “الجي5 “.

ولفت إلى انه وكجزء من إلتزام ألفا الريادي، “أطلقنا ما يقارب الــ100 خدمة، تحاكي حاجات مشتركينا، لا سيما الشباب منهم الذين ميزناهم في عامي 2012 و2013 بباقتين بأسعار مخفضة”. وأشار إلى ان ” شبكة ألفا حققت معدلات غير مسبوقة من حيث استهلاك الإنترنت الذي وصل إلى حدود 2000 تيرابيت في الشهر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*