“حزب الله” متأهّب والبلد عاجز وسط المحورين… مَن يستطيع تجنيب لبنان الحرب الإقليمية؟

 

نفكر منذ اليوم كيف ستكون عليه أمور البلد بعد دخوله الى قلب العاصفة وما تركته استقالة الرئيس سعد #الحريري. العاصفة الإقليمية في ضوء الصراع الإيراني السعودي سحبت لبنان اليها، فعكست استقالة الحريري حجم التوتر بين الدولتين الكبريين وفتحت على احتمال أن يدخل لبنان في أتون صراع داخلي بارتدادات أمنية، وهوالأمر الذي تحذر منه مصادر سياسية متابعة بالقول إن أي صراع سيفتح في لبنان هذه المرة لن يقتصر على مناوشات حدودها استنفار أمني من هنا وهناك، بل سيتعرض البلد لوابل من الاهتزازات لن يكون في إمكانه مواجهتها والخروج منها.

ابراهيم حيدر
ا
لنهار
05112017

    الحريري (أب).

    اضف رد

    لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

    *