جبل الباروك : شوقي بزيع في رثاء كمال جنبلاط

هنا لبنان
17062017

عندما تلاحظ ان القيم  تنهار

وتلاحظ أن الكرامات   تُداس!

تحت سنابك خيل التشريع

عندما تشعر أن حاميها ….

ووطنك البيت المخلّع الأبواب  والبلا سقف (1)

تستذكر رجالا كانوا وذُبحوا

تصل الى العبث

فلا يبقى لك  سوى الشِّعر

تغلّ في كلماته

وتدّفئ!!

هذه بعض ابيات من قصيدة  “جبل الباروك”  لشوقي بزيع في رثاء كمال جنبلاط

اظنُها طلقاتُ الغدرِ حين هوَت
تكاد لو ابصرَت عينيك تعتذرُ

كانَّما أمةٌ في شخصك اجتمعَت
وانتَ وحدَك في صحراءِها المطرُ

ارضُ الخسارةِ يا لبنانَ هل رجلٌ
يُعيد للناسِ بعدَ اليومِ ما خَسِروا

على المناديلِ من أوجاعِه عبَقٌ
وفي المواويل من احلامِه قمرُ

طال ارتِحالكَ ما عوّدْتَنا سفراً
أبا المساكين فارْجِعْ نَحنُ ننتَظِرُ

شوقي بزيع

(1) بيت بلا سقف من مقالة لغسان تويني في جريدة النهار عام 1968 ادخل بسببها السجن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*