جامعة الروح القدس والمركز الثقافي الفرنسي- دير القمر والعميد أدونيس نعمه يفتتحون معرضًا ثقافيًّا في دير القمر

النهار
09082017

افتتح مركز فينيكس للدراسات اللبنانية في جامعة الروح القدس – الكسليك، والمركز الثقافي الفرنسي- دير القمر والعميد الركن المتقاعد أدونيس نعمه معرضًا ثقافيًّا لمكتبة المؤرخ المرحوم جوزف نعمه ونجله العميد الركن المتقاعد أدونيس، بعنوان: “صفحات من تاريخ لبنان (مجموعة جوزف وأدونيس نعمه)”، برعاية وحضور وزير العدل الأستاذ سليم جريصاتي، يستمر لمدة شهرين، في المركز الثقافي الفرنسي، دير القمر.

كما حضر الافتتاح جمع من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين وممثلين عن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي وعن القادة العسكريين، إضافة إلى حشد من المقامات والفعاليات السياسية والدينية والأمنية والقضائية والبلدية والاختيارية والثقافية والسياحية والإعلامية…

ويحتوي المعرض على كتب نادرة تعود في تاريخها إلى ما بين القرن الخامس عشر ويومنا هذا، مخطوطات نادرة، صور فوتوغرافية تعود إلى أوائل عهد التصوير الفوتوغرافي في لبنان، وثائق قيمة تتضمن معلومات تاريخية مهمة عن محطات أساسية من تاريخ لبنان، إضافة إلى كل ما يتعلّق بدير القمر تاريخاً ورسوماً سياحيةً وأعلاماً من أبنائها مع مؤلّفاتهم.

رويس

بعد النشيدين الوطنيين اللبناني والفرنسي، تحدث مدير المركز الثقافي الفرنسي في دير القمر سيد رويس عن فكرة انطلاق هذا المعرض.

 نعمه

ثم ألقى العميد الركن المتقاعد أدونيس جوزف نعمه لفت فيها إلى “أنه في هذا المعرض يجول روّاده في آفاق منفتحة على أبعاد لا تحدّ، لأنّ المكتبة التي يتألّف من بعض ما تضمّ تحلّق بهم في أجواء مترامية بعداً إلى غير ما انتهاء، وفيها انحصرت خلاصة ثقافات متعدّدة شرقيّة وغربيّة، وانعكست صورة حضارات قائمة ومنقضية، وعهود بائدة وحاضرة. وهي بصورة خاصّة تركّز على التّاريخ، لأنّ نواتها ثمّ كثيراً ممّا فيها جمعه صاحبها المؤرّخ جوزف نعمه”.

الأب مكرزل

أما كلمة جامعة الروح القدس – الكسليك فألقاها مدير المكتبة العامة ومركز فينيكس للدراسات اللبنانية فيها الأب جوزف مكرزل الذي قال: “تحوي مكتبة جوزف وأدونيس نعمه مخطوطات وأرشيفا وكتبا ومجلّات وصورا فوتوغرافيّة وخرائط جغرافيّة تعنى بتاريخ لبنان وقصص الرحّالة وكتب اللاهوت والليتورجيا والفقه والأدب إضافةً الى مجموعة فريدة من المخطوطات النادرة وأرشيف غني جداً يعود الى أيام القائمقاميتين وعهد المتصرفيّة والحرب العالـمية الأولى وفترة الانتداب الفرنسي وبداية استقلال لبنان حتى عهد الرئيس كميل شمعون. ونجد في هذا الأرشيف الكثير من الوثائق الأصلية التي تلقي الضوء على أحداث لبنان في القرن التاسع عشر والقرن العشرين كما على علاقة اللبنانيين بالحكّام العثمانيين والمندوبين الفرنسيين وتاريخ الدرك والجيش إضافةً طبعاً الى تاريخ دير القمر وعائلاتها وعلى الأخصّ آل نعمه وفروعها.

وأضاف: “وبمبادرة كريمة، قام الصديق العميد الركن المتقاعد ادونيس نعمه بوهب كامل هذه المكتبة والأرشيف الى مكتبة الجامعة… نعاهده امامكم أنّ جامعة الروح القدس ستسعى دائماً للحفاظ على موجودات هذه المكتبة عبر تبويبها وتصنيفها وأرشفتها وتصويرها رقمياً ليصار إلى وضعها بين أيدي الباحثين والطلاب”.

الوزير جريصاتي

وفي ختام الافتتاح ألقى راعي الحفل وزير العدل سليم جريصاتي كلمة قال فيها: “كل شيء ينضب، حتى الخبرة، إن نضب شريان العلم والمعرفة في عروقنا وأفئدتنا وعقولنا، ذلك أن الإنسان مفطور على اكتساب المعرفة، يبحث عنها في كل زاوية من زوايا حياته، إذ أنه بحاجة إليها بقدر حاجته إلى الهواء الذي يتنشق… إن هذه الأمانة اليوم التي تستودعها صديقي العميد، صرحًا علميًا كبيرًا من صروح بلادي سوف تكون بمتناول الأجيال الصاعدة حتى إن احتاجت إلى بعض الترميم، وجدت ضالتها في هذا الصرح الذي يحتوي على مركز ترميمي وتوثيقي فريد من نوعه في الشرق للكتب والمخطوطات والأفلام والصور القديمة التي من شأنها أن تحفظ إلى الأبد ذاكرة لبنان التاريخية”.

واختتم الافتتاح بنخب المناسبة ثم جال الحضور في أرجاء المعرض.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*