تعرّفوا إلى من زادت ثروته 371% واقترب من 90 مليار دولار!

يظهر مؤشر بلومبرغ لأصحاب المليارات حول العالم ارتفاع ثروةرئيس شركة “أمازون” للتجارة الإلكترونية جيف بيزوس بنسبة 74% خلال العامين الماضيين،الذي تحول ليكون أغنى رجل في العالم لبضع ساعات خلال شهر تموز الفائت بعد وصول ثروته إلى ما يقارب 92.3 مليار دولار. وتقف ثروة بيزوس حالياً عند 84.7 مليار دولار مرتفعة من 17 مليار دولار عند إطلاق مؤشر “بلومبرغ” للمليارديرات فيآذار 2012، بزيادة قدرها 371%.

ويوم 28 تموز الفائت سجل سهم شركة “أمازون دوت كوم” مستوى قياسياً ووصل سعر السهم إلى ما يقارب 1072 دولاراً، وهو مستوى قياسي يحققه سهم شركة التكنولوجيا. ولكن، بعد إعلان الشركة هبوط أرباحها في الربع الثاني من العام بنسبة 77%، عاد السهم ليتراجع إلى نحو 1014.75 دولاراً وخاصة بعدما توقعت الشركة خسارة تشغيلية محتملة في الربع الحالي مع قيامها بالاستثمار بكثافة في محتويات الفيديو والاقتصادات السريعة النمو. ونتيجة المستوى القياسي الذي حققه السهم ارتفعت ثروة مؤسس الشركة جيف بيزوس لتصدر قائمة أثرياء العالم، متفوقاً على مواطنه المؤسس الشريك لـ “مايكروسفت” بيل غيتس بحسب مؤشر “بلومبرغ” للمليارديرات
https://www.bloomberg.com/billionaires/

وولد جيفري بريستن بيزوس في 12 كانون الثاني 1964، وهو المؤسس، الرئيس والمدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة “أمازون دوت كوم”، ويحتفظ بحصة تقارب 17% من أسهم أمازون أي نحو 78.9 مليون سهم، ومع المكاسب التي حققها السهم في الفترة الماضية والتي قاربت 40%، واصلت الثروة الصافية لبيزوس النموّ لتبلغ مستوى قياسياً ليصبح الأغنى عالمياً، بعدما كان في المرتبة الرابعة ضمن قائمة الأثرياء بحسب مؤشر بلومبرغ بعد بيل غيتس ورجل الأعمال الأميركي وارن بافيت ومالك متاجر التجزئة العالمية “أزاديا أمانسيو أورتيجا”. وتمكّن بيزوس من تكوين هذه الثروة نتيجة مجموعة استثمارات قام بها. فبالإضافة إلى تأسيسه شركة “أمازون دوت كوم”، يملك أيضاً هذا المليارديرشركة “ناش” القابضة ومؤسسة “بيزوس إكسبيدشنز”، بالإضافة إلى مجموعة استثمارات أخرى. مطلع هذه السنة اشترت شركة “أمازون دوت كوم” مجموعة هوول فودز بقيمة 13.7 مليار دولار بعدما استحوذت على وزابوس في العام 2009 بقيمة 1.2 مليار دولار، بالإضافة إلى شرائها “تويتشز بنحو 970 مليون دولار. وكل هذه الشركاتي في” ت أسهمت في تعزيز ثروة بيزوس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*