تضارب بالكراسي والحابل اختلط بالنابل… ماذا حصل في بلدية عين دارة؟

المصدر: “النهار”

5 شباط 2017 | 15:23

لقد كنا وكان الجميع يتوقّع تصعيداً ما في قضية ملف #عين_دارة، لجهة استحداث معمل لآل فتوش في جبال المنطقة، بعد جولات من الاعتصامات وقطع الطريق الدولية، إلا أن التوقعات لم تكن لتأخذ المنحى التصعيدي، لولا تحريك هذا الملف خلال مناظرات اعلامية تلفزيونية، كان آخرها ما جاء على لسان رئيس “حزب التوحيد العربي” #وئام_وهاب الذي آثار الملف وفتح السجال فيه على مصراعيه، مما استدعى بلدية عين دارة الردّ على طريقتها، فكان ما كان خلال هذا المؤتمر في مركز البلدية، بحضور ما يقارب 155 رئيسا وممثلا للرئيس، الى جانب رئيس اتحاد رئيس بلديات جرد عاليه نقولا الهبر. ماذا حصل في المؤتمر الصحافي الذي دعت اليه بلدية عين دارة أمس في مقرها، والذي اقتصر حضوره على رؤساء البلديات؟

بدأ المؤتمر بحضور رؤساء البلديات الذين توافدوا الى مقر البلدية، ودخلوا المكتب الصغير الذي اكتظّ بهم، ووفق المصادر التي توافرت لـ”النهار” وأقوال رئيس البلدية، أنه لم يتم تحديد الموجودين أو مَن دخل مع رؤساء البلديات، على قاعدة أنّ رئيس وأعضاء بلدية عين دارة ظنّوا أنّ كلّ مَن دخل هو برفقة رؤساء البلديات، فيما ظنّ رؤساء البلديات أنّ الداخلين معهم هم من أهل البلدة أو الجوار! هنا اختلط الحابل بالنابل، لكن هذا لم يمنع البدء بالمؤتمر الذي ظهر خلاله مَن تهجّم على البلدية، قائلاً: “أنتم تمنعون عن المواطن فرص العمل”، فكان ردّ سريع من رئيسها، فقال: “عندنا البدائل لذلك، ولكل المشكلات حلول”. ثمّ ظهر من بين الحضور مَن أساء إلى جنبلاط، مستعملاً كلمات نابية. هنا سادت حال من الغوغاء في المكتب الذي ضاق بحاضريه، وبدأ تضارب بالكراسي، فطالت إحداها ممثل رئيس بلدية اغميد، وعضو في البلدية سمير حمود ابو غادر، الذي اصيب برضوض ونقل الى مستشفى عين وزين، كما اصيب مصور قناة “الجديد” بكتفه جراء التضارب.

 هيدموس

رئيس بلدية عين دراة فؤاد هيدموس قال لـ”النهار”: “في الحقيقة إنّ الوزير السابق وئام وهاب دأب منذ مدة الى الحديث، وفي سيرة دائمة، عن عين دارة في معلومات مغلوطة، وكان يوحي بكلامه الى آل فتوش وهذا ما تكرر على أكثر من محطة إعلامية. نحن لا دخل لنا في السياسة وفي التأويلات السياسية من أي جهة كانت. هذا ما علقّنا عليه في مؤتمرنا. نحن نحترم كل القوى السياسية ولا أحد من تلك القوى يعمل على دفعنا أو تحريضنا”.

وأضاف:”قررنا عقد المؤتمر الصحافي نظراً للضرر الذي يلحق ببلدتنا والمنطقة. وعلمت قبيل المؤتمر أنّ هناك نية لدى فريق معيّن بافتعال إشكال ما خلال المؤتمر، وكان الجميع على دعوة الى الغداء من قِبل فراس الصايغ في عاليه، وكنا ما يقارب الـ 15 رئيس بلدية بما فيهم رئيس إتحاد بلديات جرد عاليه نقولا الهبر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*