بوتين يوقع والسيسي”اتفاقاً نووياً”..ويطلعه على لقائه بالأسد

 

المدن – عرب وعالم|الإثنين11/12/2017
Almodon.com

بوتين والسيسي شهدا توقيعع إتفاقية لإنشاء أول محطة نووية في مصر (Getty)
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن أي خطوات تستبق الاتفاق بين اسرائيل وفلسطين ستأتي بنتائج عكسية وتزعزع الاستقرار، في إشارة إلى إعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمةً لإسرائيل.
ودعا بوتين بعد لقاء مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة، الاثنين، إلى مفاوضات اسرائيلية-فلسطينية “حول كل القضايا بما فيها وضع القدس”. وأضاف أن روسيا تدعم كل القرارات السابقة التي إتخذها مجلس الأمن بشأن القضية الفلسطينية، مشدداً على ضرورة إستئناف الحوار الفلسطيني-الإسرائيلي لمناقشة القضايا العالقة وعلى رأسها وضع القدس.

بدوره، قال الرئيس المصري إنه أكد لنظيره الروسي على “ضرورة الحفاظ على الوضعية القانونية والتاريخية للقدس فى ضوء القرارات الدولية”. وأضاف أن “القرار الأميركي يزيد الوضع تعقيدا في المنطقة ويقوض فرص السلام بالشرق الأوسط”.

وأتت زيارة بوتين إلى مصر بهدف التوقيع على إتفاقية نووية، حيث شهد مع السيسي توقيع عقد انشاء أول محطة طاقة نووية في مصر على ساحل البحر المتوسط. وتُعد هذه الزيارة الأولى للرئيس الروسي إلى مصر منذ تحطم طائرة سياح روس بعيد اقلاعها من شرم الشيخ في تشرين الأول/أكتوبر 2015، حين علقت روسيا الرحلات الجوية المدنية إلى مصر ما أدى إلى توتر في العلاقات.

وقال بوتين إن روسيا بشكل عام جاهزة لإستئناف الرحلات الجوية مع مصر، مشيراً إلى إمكانية التوقيع على البروتوكول في القريب العاجل. وأضاف “لقد بذل الجانب المصري خلال هذه الفترة جهودا جبارة من أجل رفع مستوى الأمن في المطارات. وقد أبلغتني الأجهزة الأمنية بأن الجانب الروسي مستعد لفتح الطيران المباشر بين موسكو والقاهرة”.

وكان بوتين قام بزيارة الى مصر في شباط/فبراير 2015 تم خلالها توقيع مذكرة تفاهم لبناء محطة الضبعة النووية، التي تقع بالساحل الشمالي الغربي على بعد نحو 260 كلم غرب الاسكندرية.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2015 وقع البلدان اتفاقية لبناء محطة نووية تضم اربعة مفاعلات طاقة كل منها 1200 ميغاوات وتتكلف نحو 25 مليار دولار يتم تدبيرها من خلال قرض ميسّر تقدمه روسيا إلى مصر.

ولفت السيسي من جهة ثانية، إلى أنه إتفق مع بوتين على ضرورة تسوية الأزمة في كل من سوريا وليبيا سلمياً. وأشار إلى إتفاق بشأن “عدد من المواقف الأساسية” حول سوريا “على رأسها استمرار عملنا المشترك في مناطق خفض التوتر وتوسيعها لتهيئة الظروف المناسبة للمفاوضات السياسية”.

وأضاف أنه جرى الإتفاق على دعم مسار المفاوضات التي يقودها المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا “للتوصل إلى حل سياسي شامل يحقق الطموحات المشروعة للشعب السوري ويحافظ على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية وتماسك مؤسسات دولتها”.

من جهته، قال بوتين إنه أطلع السيسي على نتائج زيارته إلى سوريا، التي جرت قبيل بشكل مفاجىء قبل ساعات من وصوله إلى القاهرة، مضيفاً “أن وجهات النظر بين مصر وروسيا متقاربة حيال سوريا”. وأكد إتفاقه مع الرئيس المصري على تعزيز التنسيق لإنجاح الحل السياسي فى سوريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*