بنك بيروت يفتتح فرعاً عصرياً هجيناً في الجديدة صفير: نواكب التطور ونقدّم تجربة فريدة للزبائن

 

  • 29 أيار 2017 |
    النهار

في إطار سعيه المستمر لمواكبة التطور وتلبية متطلبات زبائنه، افتتح “بنك بيروت” فرعاً جديداً في الجديدة-البوشريّة هو الأول من نوعه بمفهوم ، الذي يجمع بين الخدمات المصرفية التقليدية والخدمات الالكترونية العصرية الحديثة. وأقيم للمناسبة احتفال فريد من نوعه، حضره أكثر من 300 مدعو وشارك فيه رئيس مجلس الإدارة المدير العام لبنك بيروت سليم صفير، وكبار مسؤولي المصرف، إضافة إلى عدد من الشخصيّات والزبائن والأصدقاء وممثلي وسائل الإعلام.

وأوضح المصرف خلال هذا الاحتفال غير المسبوق في القطاع المصرفي اللبناني لجهة إخراجه واعتماد تقنيات العرض الحديثة فيه، أنّ فرعه الجديد بمفهوم “الهجين” يجمع بين أسلوبين في الصيرفة، ففي حين يقدم الفرع الخدمات المصرفية التقليديّة من خلال فريق عمل الفرع. ويمكن الزبائن أيضاً إجراء عملياتهم المصرفية بأنفسهم عبر شاشات تفاعلية أو عبر التواصل عن بعد مع مركز خدمة الزبائن ومن خلال وسائل الكترونية متعددة ذات تقنية عالية.

وبلغ حفل الافتتاح ذروة تميّزه عند إلقاء صفير كلمته التي تناول فيها مفهوم “الهج المعتمد في الفرع الجديد، إذ ترافقت الكلمة  “هجين” مع مقاطع تصويرية خاصة عرضت على الشاشتين العملاقتين، ومع إخراج تفاعلي يشرح الخدمات المصرفية التقليديّة وتلك الرقمية الحديثة، ويبين توافر الخيارين في الفرع. وأكّد صفير في كلمته أنّ “بنك بيروت يحرص على مواكبة التطور وتلبية كل متطلبات زبائنه، مما دفعه إلى اعتماد مفهوم “الهجين” لخدمة زبائنه بالطريقة الأنسب والأفضل”. وأضاف: “للزبائن الذين يسعون إلى إقامة علاقات ثقة متبادلة طويلة الأمد مع المصرف، نقدّم الخدمة المصرفية التقليديّة من خلال التفاعل المباشر بين الزبون والموظّف. أما لمحبّي التكنولوجيا، فنوفّر الخدمة المصرفيّة الرقمية التي تؤمّن لهم السهولة والسرعة في تنفيذ المعاملات”. ووصف صفير هذه التجربة بأنها “فريدة لكونها تجمع بين عالمين تحت سقف واحد هو سقف بنك بيروت”.

تجدر الإشارة إلى أن افتتاح فرع بنك بيروت في الجديدة – البوشرية يتماشى مع الاستراتيجية التي ينتهجها المصرف منذ فترة لمواكبة التطور، ويطبقها من خلال الخدمة المصرفية الالكترونية للأفراد والشركات وتطبيق “إي موبايل” للصيرفة عبر الهواتف الذكية، ويأتي افتتاح هذا الفرع الهجين “الهجين” بعد إطلاق بنك بيروت هذا النمط الجديد في فروع “ساتيلايت” في عدد من المناطق اللبنانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*