فجر ٌساخن… جبهة الجولان اشتعلت بصواريخ أطلقت من سوريا واسرائيل ردت في دمشق وحمص

بعد اعلان اسرائيل اطلاق 20 صاروخاً من الاراضي السورية سقطت في الجولان المحتل، أفادت وكالة “سانا” السورية ان وسائل الدفاع الجوي في الجيش السوري تصدت “لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على الأراضي السورية ودمرت العشرات منها”.

وقال مصدر عسكري سوري: “إن دفاعاتنا الجوية أسقطت عشرات الصواريخ الإسرائيلية المعادية ومنعت معظمها من الوصول إلى أهدافها بينما استطاع بعضها استهداف عدد من كتائب الدفاع الجوي والرادار ومستودع ذخيرة”.

وأشار اعلام النظام السوري إلى أنه تم إسقاط بعض الصواريخ الإسرائيلية إلى الجنوب من مدينة حمص .

ونقلت قناة “العربية” عن ناشطين سوريين سماع دوي انفجارات ضخمة فجراً في سماء العاصمة السورية دمشق ، فيما انقطع التيار الكهربائي عن معظم مناطق دمشق. وقال ناشطون أن “أصوات انفجارات في مواقع ميليشيات موالية للنظام السوري في الفوج 116 والقاعدة الجوية 122. واندلعت حرائق في محيط طبريا”، وفق “العربية”.

ولفتت “سانا” أن “العدو الإسرائيلي كان يستهدف عبر عدوانه بعض كتائب الدفاع الجوي ويحاول تدمير بعض الرادارات وأن طائرات العدو أطلقت من داخل الأراضي المحتلة عددا من الصواريخ باتجاه الأراضي السورية تصدت لها الدفاعات الجوية”.

وفي الاثناء كانت طائرات اسرائيلية تخرق الأجواء اللبنانية حيث أعلن الجيش ان “أربع طائرات حربية تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت الأجواء اللبنانية من فوق البحر غرب الناقورة، ونفذت طيرانا دائريا فوق البحر بين شكا والجنوب ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 02.45 من فوق البحر غرب الناقورة”.

ونقلت سانا عن مراسلها في القنيطرة أن “المضادات الجوية السورية تصدت لصواريخ إسرائيلية في أجواء مدينة البعث”، مشيرا إلى أن “العدو الإسرائيلي أطلق في وقت سابق عدة قذائف باتجاه المدينة لم تسفر عن وقوع إصابات”.

وأعلنت وسائل إعلام اسرائيلية اشارت إلى الطلب من المستوطنين في الجولان السوري المحتل الدخول إلى الملاجئء.
وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أنّ “قوات إيرانية في سوريا أطلقت صواريخ على مواقع تابعة له على الخط الأمامي في الجولان، تم استهداف عدة قواعد وبعض الصواريخ اعتُرضت”. وأوضح ‏المتحدث باسم الجيش، في تغريدة عبر “تويتر”، أنّ “قوة من فيلق القدس الإيراني أطلقت نحو 20 صاروخاً تجاه مواقع عسكرية إسرائيلية، قرابة الساعة 12:10 في منطقة الحدود، وتم التصدي لاغلبها من قبل القبة الحديدية، ولا يوجد أي أضرار”. وقال: “نعتبر هذا الحادث بمثابة اعتداء ايراني وننظر اليه بخطورة. نحن مستعدون لسيناريوهات متنوعة”.

ونقلت قناة “الميادين” عن مصادر أن “الأهداف والمراكز التي أصابتها الصواريخ التي اطلقت من سوريا، هي مقر سرية حدودية من “وحدة الجمع الصوري 9900″، مركز عسكري رئيسي للاستطلاع الفني والالكتروني، مركز عسكري رئيسي لعمليات التشويش الالكتروني ، مركز عسكري رئيسي للتنصت على الشبكات السلكية واللاسلكية بالسلسلة الغربية، محطات اتصالات لأنظمة التواصل والإرسال، مرصد لوحدة أسلحة دقيقة موجهة أثناء عمليات برية، مقر القيادة العسكرية الإقليمية للواء 810، ومهبط مروحيات عسكرية”. وأوضحت المصادر أن “كل مجمع من المجمعات المستهدفة بضم عدة مراكز عسكرية إسرائيلية أساسية “.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*