بالتفاصيل- ما هو مشروع “سفاري دبي”؟

مارسال محمد
المصدر: -“النهار”
2
6122017

      •  خلال زيارة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الى سفاري دبي.

لم يعد خفياً التأثير الايجابي للمشاريع الثقافية والبيئية في الإمارات، فبعد اللوفر أبو ظبي وبرواز دبي، افتُتحت مؤخراً حديقة سفاري دبي تجريبياً أمام الزوار لاستقبال ملاحظاتهم، على أن يتم وضع اللمسات الأخيرة تحضيراً لافتتاحها رسمياً قريباً.

اقرأ أيضاً: بالصور والفيديو: محمد بن راشد في “برواز دبي”… معلم حداثي جديد

تكلفة الزيارة

حددت بلدية دبي، أسعار تذاكر الدخول على الشكل الآتي:

– 50 درهماً للكبار لجزء السفاري من الحديقة و50 درهماً للحديقة الكبرى ضمن المشروع.

– 20 درهماً للصغار لجزء السفاري من الحديقة و20 للحديقة الكبرى أيضاً.

وتهدف بلدية دبي من خلال التمييز بين الجزءين من الحديقة إلى منح الزائر اختيار ما يريد أن يشاهده ويدفع ثمنه، كون الحديقة مساحتها كبيرة جداً، ولا يمكن إنهاؤها بيوم واحد، وليتمكن من الاستمتاع بأكبر قدر منها، بحسب مدير عام البلدية حسين ناصر لوتاه.

كما تمّ وضع أسعار للتذاكر الشاملة لجزءي الحديقة السفاري والحديقة بـ 85 درهماً للكبار، و30 درهماً للصغار. وتتضمن جزئية السفاري التجول بالسيارات الخاصة لرؤية الحيوانات المفترسة والبرية وغيرها، وجزئية الحديقة أيضاً للاستمتاع بالأجواء الرائعة بين الأزهار والأشجار والعصافير والعديد من الحيوانات.

أما أسعار استخدام المواقف المميزة  للراغبين فهي 50 درهماً، ولا تشمل أسعار التذاكر الخاصة بالحديقة أو السفاري، في حين أنّ المواقف كلها مجانية للزوار.

المميزات

تنتشر حديقة سفاري دبي على مساحة من الأرض تقدر باثني عشر مليون قدم مربعة وبلغت تكلفة المشروع مليار وربع المليون درهم. وتعتبر حديقة سفاري دبي الموطن الأكثر تنوّعاً للحيوانات في الإمارات، وأول حديقة حيوان في البلاد تقدم تدريباً في مجال رعاية الحيوانات. كما أنّها المكان الوحيد في الإمارات الذي يسمح لزوّاره بجولة على متن مركبات سفاري داخل منطقتي النمر وفرس النهر، وأول مكان في العالم يسمح لزوّاره بجولة على متن مركبات سفاري داخل منطقة التماسيح.

وتضم الحديقة أكبر تجمع لقردة البابون، وأكبر المناطق للأسود والفيلة في الإمارات، ويُسمح للزوّار بجولة على متن مركبات سفاري. كما تحوي أكبر مكان يجمع طيور الزينة، والمكان الوحيد في الدولة الذي يوفر فرصة مشاهدة فرس النهر وفرس النهر القزم تحت الماء.

كما تضم أربع قرى هي العربية والآسيوية والأفريقية وقرية السفاري المفتوحة، كما يتضمن المشروع “منطقة الوادي” المحاذية للقرية الأفريقية والتي توفر لزوار الحديقة جواً آمناً ومريحاً، وتمنحهم الفرصة للاستمتاع بنزهة عائلية ممتعة على المسطحات الخضراء وبجانب الحيوانات الأليفة التي تعيش في الوادي، وتضم منطقة الوادي كذلك مسرحاً واسعاً كمركز تعليمي وترفيهي كي يتعرف الزوار خاصة طلاب المدارس والعائلات إلى الحياة البرية بكل إثارتها وتنوعها.

الافتتاح

من المتوقع أن يتم افتتاح الحديقة نهاية الشهر الجاري أو مطلع الشهر المقبل، نظراً إلى أنّ الحديقة والسفاري تعملان الآن تحت التشغيل التجريبي، كما تم تحديد سن الأطفال لدخول الحديقة من ثلاثة أعوام وحتى اثني عشر عاماً. وسيتم إنشاء “سفاري دبي” لتفتح أبوابها طوال العام، من خلال توفير أجهزة للحفاظ على درجة حرارة مناسبة.

زيارة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

زار نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حديقة الحيوان “سفاري دبي”. وشملت جولته القرى الأربع، معتبراً أنّ “المشروع مميز وإضافة نوعية جديدة إلى مشاريع البنية التحتية في الإمارات والتي تشكل الركيزة الأساسية لصناعة سياحية متنوعة وثقافية كذلك كالمتاحف والحدائق العامة والرياضات البحرية ومراكز الترفيه والتسوق وغيرها من المشاريع التي تتميز بحيويتها ودورها في بناء إقتصاد وطني متنوع يعتمد على قطاعات مختلفة أهمها السياحة والثقافة والفنون والفعاليات التي تجذب الزوار إلى بلادنا بمختلف أطيافهم ومشاربهم”.

معلم ترفيهي وتعليمي آخر أنشأته الإمارات، وحرصت بلدية دبي من خلاله على مراعاة أعلى المعايير العالمية في حدائق السفاري، من خلال الالتزام بخطة استراتيجية تهدف إلى بناء محمية تحافظ على التنوّع الحيواني للبيئات المختلفة، وإنشاء أفضل مركز للحياة الفطرية في المنطقة. بانتظار المشاريع المستقبلية للإمارة لا بدّ من الإشارة إلى أنّ هذه المشاريع تصب في خانة تنشيط السياحة وبالتالي إنعاش الاقتصاد في البلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*