انتشار بعوض لا تقتلها المبيدات.. احذروا

حنان حمدان|الأربعاء18/04/2018
Almodon.com

هذه الظاهرة سببتها قلة تساقط الأمطار خلال فصل الشتاء (خالد الغربي)

تجتاح لبنان موجة حشرات. والفصيلتان الأكثر انتشاراً منها هما البعوض والذباب. لكن اللافت أن البعوض صارت تقاوم المبيدات التي يمكن رشها. ما قد يتسبب بانتقال الأمراض من إنسان إلى آخر.

ويؤكد الخبير في علم الحشرات نبيل نمر، في حديث إلى “المدن”، أن البعوض، في مختلف أحجامها، تكتسب مناعة عند التكاثر تجاه المبيدات. وهذه الظاهرة سببتها قلة تساقط الأمطار خلال فصل الشتاء، وارتفاع درجات الحرارة مبكراً. ما جعلها تظهر في وقت مبكر من السنة وتتكاثر بسرعة. إذ عادة ما تظهر وتتكاثر في نهاية فصل الشتاء، لكن بنسب أقل. وتنتشر في الأماكن الرطبة. وتشكل المياه الراكدة في مصافي المياه، والمياه المبتذلة وأسطح مكبات النفايات، بؤراً لها ولتكاثرها. كما الدواليب، التي تشكل ملاذاً آمناً للحشرات غير الناضجة.

في السابق، كانت حشرات البعوض تتأخر قليلاً في التكاثر، إلى ما بعد منتصف فصل الربيع وتظهر لفترة قصيرة جداً. لكن الربيع غير المعتدل الذي حل على لبنان، هذه السنة، إضافة إلى وجود مكبات النفايات والمطامر، ساهما في تفاقم هذه المشكلة.

ومن أجل تفادي هذا الأمر، لا بد من تغيير نوع المبيدات المستخدمة من أجل ضمان فعاليتها. والأهم من ذلك، رش الحشرات غير الناضجة كي نتمكن من القضاء عليها، لأن الحشرات الناضجة تكتسب مناعة ضد المبيدات ويصبح القضاء عليها صعباً.

لكن، وفق نمر، لم نصل بعد إلى مرحلة خطيرة جداً، لكنها بالطبع على مستوى من الخطورة، لاسيما في أماكن الاكتظاظ السكاني، حيث يكفي لبرغشة واحدة أن تكون كفيلة بنقل مرض من إنسان إلى آخر عبر الدم. ويشير نمر إلى احتمال تقلص أعداد البعوض الموجودة حالياً إذا ما ارتفعت درجات الحرارة كثيراً في الشهرين المقبلين، فتصبح عاجزة عن التكاثر. لكن، إذا ما استمررنا على هذه الحال، ستزداد أعدادها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*