المر سيرد “الكيل كيلين” في الوقت المناسب

 

أعلن ا دائرة المتن الرئيس ميشال المر أنه: “منذ 50 عاماً بدأنا الانتخابات وكانت لنا معارك انتخابية ديمقراطية شريفة، ونجحت حينها لائحتنا بكاملها، واستمرينا بالمعارك عند كل إستحقاق إنتخابي ولغاية اليوم”.

ولفت المر في في حديث تلفزيوني من القلب الى القلب إلى أنهم إحتقروا الشعب اللبناني اليوم من خلال هذا القانون الذي تجري الانتخابات على أساسه اليوم”.

وعن مدى تأثير هذا القانون على الناخب المتني، اعتبر أنه “ليس هناك أي قانون يؤثر على الناخبين في المتن فالناخب المتني لديه الضمير ولديه إطلاع على القانون وكل الامور التي لها علاقة بالمعركة الانتخابية”.

رفض ما يقال عن التأثير للضغوط التي تمارس على مسار المعركة الانتخابية، عازيا ذلك بأن “المعركة قائمة على رجال تدربوا ودرسوا تفاصيل المعارك منذ 50 عاما لغاية اليوم لا يؤثر عليهم شيئا مهما غيروا بالقانون، وبأنه لا شيء يؤثر على قناعة الناخب المرتبط بنا أخلاقيا وسياسيا فهذا الناخب ليس لعبة بيد أحد لذا ليس لدينا أي خوف من التلاعبات التي تحصل، وأشار إلى أن الضغوط تمارس من قبل بعض المنتفعين في الحكومة.

وأعلن أن معركته تقوم على ثقة الشعب الذي سينتخبه، وهو يخوض معركته لمصلحة لبنان لأن لبنان ليس “مزبلة”، والشعب يدرك الخير من الشر.

وأكد المر أنه لا يخاف من أي شيء لا من الترهيب ولا من الضغط مهما كان نوعه.

وأشار إلى أن حزب الطاشناق هم من فكوا التحالف معه وذلك بسبب الضغط الذي مورس عليهم مما اضطرهم الى ترك التحالف. إلا أن ذلك لن يؤثر عليه ولفت إلى أن الهدف من هذه
الضغوطات كان هو إسقاط المر إلا أنه بقي وأقوى مما كان إنتخابيا وسياسا، ووعد بأنه سيرد الكيل كيلين في الوقت المناسب.

وتمنى المر على الناخب اللبناني أن يحكم ضميره ويفكر بمستقبله ومستقبل أولاده لحظة اختيار الشخص المناسب في هذه الانتخابات الغير مناسبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*