“الكوستا كافيه” يودّع رواده اليوم

النهار
19062018

يوّدع رواد شارع #الحمرا مقهى “الكوستا” اليوم في يوم عمله الأخير.#الكوستا_كافيه الذي حلّ مكان “الهورس شو” لا نعلم بعد إن كان سيحل مكانه مقهى آخر أم ناد ليلي أم سيحل الفراغ سيداً، مع هامشٍ ضئيلٍ بإعادة افتتاح المقهى أبوابه في حال تحسنت الأوضاع الاقتصادية والحركة السياحية في البلاد.

الخبر ليس بالسار خاصة لرواد المقهى الذي لم يغلق يوما أبوابه بوجهم، وعلى مدار 24 ساعة في اليوم، شعروا وكأنهم في منزلهم الثاني. تربع المقهى عند احدى نواصي شارع الحمرا، ومع مرور السنوات تحوّل الى معلمٍ من معالمه، وبدلاً أن ندلل على الشارع الذي يصل الحـمراء بشارع إميل إدة باسمه “القاهرة”، نقول “طلعة الكوستا”.

مقهى الكوستا.

القرار اتخذ ولا رجعة فيه، وبحسب معلومات “النهار” فإن خلفيات الاقفال مرتبطة بوضع البلد السيء اقتصادياً، “لا شيء يشجع على الاستمرار” تقول المصادر و”البلد يمرّ في أسوء مراحله والأمور غير واضحة حتى الآن”. وترد المصادر التراجع الحاصل الى أسباب اقتصادية متداخلة، منها غياب السياحة الخليجية.

للمقاهي أسماء ترتبط بذاكرة الأمكنة، وداعاً “كوستا”، مقهى آخر احتضن الكثير من الذكريات في شارع الحمراء، نودعه بشيء من الحزن والحنين. أسوأ الذكريات التي نود نسيانها هي بالتأكيد كوابيس “انتحاري الكوستا”، هل تذكرونه؟

مقهى الكوستا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*