شفاف الشرق الأوسط
23042017

أنجزت لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الاميركي التعديلات والإضافات على قانون العقوبات لالميركية على حزب الله. وننشر النصّ الكامل بالإنكليزية أدناه.

اللافت ان العقوبات تسمي للمرة الاولى قادة حزب الله بالاسم، بدءا بالامين العام للحزب (حسن نصرالله)، واعضاء المكتب السياسي.
وكذلك نواب الحزب، “بما فيهم الوزراء في الحكومة اللبنانية”.
كما تسمّي “حركة امل” (التي يرأسها رئيس المجلس النيابي اللبناني نبيه بري) و »غيرها من الهيئات التي يرتأي وزير الخزانة الأميركية إضافتها.
وكان « الشفاف » قد أشار إلى إمكانية أن تشتمل قائمة العقوبات على أعضاء في « الحزب القومي »، وأعضاء في « التيار العوني ».

وفي مقال بعنوان “مَن “المخبِر”؟: عقوبات أميركية تشمل ٩٠ إسماً بينهم “أمَليون” و”عونيون” و”قوميون!”، جاء في “الشفاف” أن هنالك لائحة جديدة من الاشخاص المعنويين والماديين المستهدفين، وفي مقدمهم امين عام “حزب الله” حسن نصرالله، وقرابة  ٩٠  آخرين من بينهم رجال أعمال ومؤسسات وشركات عقارية وتجارية وجمعيات خيرية ووسائل إعلام حزب الله، وهي “تلفزيون المنار” الذي مُِنع من البث عبر القمر الصناعي عرب سات، و”إذاعة النور“.

وأضاف “الشفاف” أن المعلومات تشير الى ان تفعيل القانونين جاءا في اعقاب القبض المثير للجدل على على ما يعرف بـ”وزير مال حزب الله”، قاسم تاج الدين!