الشاعر أدونيس : كلامه جريء وخطير

نشر هذا الكلام منذ 11 شهرا!
خطير ولكنه مسؤول
وطني  سوري . علوي درس في اللاييك الفرنسية منذ زمن الوحدة بين مصر وسوريا فتشرب مفاهيم الحريّة والديمقراطية.
يوم القى القصيدة الترحيبية أمام جمال عبد الناصر وشكري القوتلي كان لا يزال يلبس الشروال وكان لا يزيد عمره العشر سنوات
إحتضنه الرئيس القوتلي وأدخله اللاييك في طرطوسالليسيه الفرنسية اليوم
صاحب القصائد الأروع حاملة الهم العربي  وصاحب كتاب  الثابت والمتحوّل ،الإبداع والإتباع عند العرب
اما الموجع في ما قال ولم ينشر في هذا الفيديو فهو : ” أن الإسلام انتهى وقد صار من الماضي”

ملاحظة

ما اختلط علينا وعذر ا من القرّاء ، ان عبد الناصر كان برفقة القوتلي يوم قال ادونيس ما قال . أما الصحيح فإن شكري القوتلي كان وحده عام 1944 حين ألقى أدونيس في حضرته القصيدة.
ولكن في زيارة للقوتلي وعبد الناصر الى شمال سوريا أيام الوحدة وتحديدا في بدايتها نظر القوتلي الى عبد الناصر وقال له : ” أهنؤك على هذه الوحدة ، إنك ستتعرف هنا على بشر لا يزالون يعتقدون أن العضو التناسلي عند المرأة هو مصدر الخلق.”

إقتضى التصحيح والإعتذار وشكر فارس يواكيم على الإشارة للخطأ حتى ولو جاءت إشارته للخطأ عالية  النبرة فأزلناها .

ناشر هنا لبنان
شربل نجار

 30072017
هنا لبنان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*