“الرحلات الثلاث: الآستانة – أوروبا – فلسطين” لجرجي زيدان

النهار
18102017

صدر حديثاً عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات كتاب “الرحلات الثلاث: الآستانة – أوروبا – فلسطين” لجرجي زيدان وقدّم له محمد علي فرحات. وهو يأتي ضمن سلسلة “طي الذاكرة” الذي يعيد المركز نشر بواكير كتب النهضة وحتى خمسينيات القرن العشرين وستينياته، أملاً بترميم الجسور المعرفية، وإعادة الوعي والاعتبار إلى ما نُسي منها أو كاد يُنسى.

ولد جرجي زيدان في بيروت في عام 1861 وأنهى دروسه الابتدائية لينضم لاحقاً إلى كلية الطب التابعة للكلية الإنجيلية السورية في بيروت (الجامعة الأميركية لاحقاً) بعدما اجتاز امتحانات القبول. غير أنه ما لبث أن طرد منها في سنته الثانية لمشاركته في إضراب طالبي احتجاجاً على إقصاء أحد الأساتذة الذي كان يدافح عن داروين ونظريته في النشوء والارتقاء. في إثر هذه الحادثة غادر بيروت إلى مصر، لتنطلق مسيرته فيصدر مجلة الهلال 1982، ويضع مؤلفاته القيمة. توفي في عام 1914.

لم يكن جرجي زيدان مجرد رحّالة يرصد بعينيه مشاهد البلدان الثلاثة التي زارها، أي الآستانة وأوروبا وفلسطين، بل كان رجل علم حاول أن يستكشف معالم تلك البلدان وعمرانها وحضارتها وثقافات شعوبها، ويستنطق تاريخها ليكتشف كيف تمكنت أوروبا من أنتصل إلى ما وصلت إليه من تقدم وغنى ومعارف.

ويظهر زيدان في رحلاته الثلاث داعية للتفاعل الثقافي والتبادل الحضاري، وكثيراً ما ركز مشاهداته على رصد تفصيلات الحياة اليومية كأـحوال المرأة التركية علاوة على العمران والتقدم، ولا سيما المتاحف والفنون والموسيقى والمسرح، وكذلك على المسيحيين واليهود في فلسطين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*