التقرير الأسبوعي لبنك عوده: تراجع أسعار سندات الأوروبوند بعد تصريحات الاحتياطي الفدرالي الأميركي

النهار 22 أيلول 2017

وسط إجماع واسع على رفض توطين النازحين وإثر قرار المجلس الدستوري بإبطال قانون الضرائب في #سلسلة_الرتب_والرواتب، شهدت الأسواق المالية اللبنانية هذا الأسبوعتوازناً مستمراً في النشاط في سوق القطع، بينما سجلت سوق الأسهم ازدياداً في النشاط ترافق مع تراجع طفيف في الأسعار، وشهدت سوق سندات الأوروبوند اتساعاً في متوسط المردود واتساعاً في هامش مقايضة المخاطر الإئتمانية، كما ورد في التقرير الأسبوعي لبنك عوده. في التفاصيل، ظلت قوى العرض والطلب متوازنة في سوق تداول العملاتفيما تراجع قليلاً سعر تداول الدولار في سوق الإنتربنك إلى 1514 ل.ل.-1514.10 ل.ل. وواصلت الموجودات الخارجية لدى مصرف لبنان منحاها التصاعدي لتتجاوز للمرة الأولى عتبة 43 مليار دولار في منتصف أيلول 2017، مدعومة بالعمليات الأخيرة التي أطلقها مصرف لبنان والتي اقتضت منح تسهيلات بالليرة لقاء إيداعات بالعملات الأجنبية لدى المركزي. وعلى صعيد سوق الأسهم، زاد حجم النشاط أكثر من الضعف هذا الأسبوع بالمقارنة مع الأسبوع السابق ليبلغ زهاء 8.5 مليون دولار، بينما تراجع قليلاً مؤشر الأسعار بنسبة 0.5% نتيجة انخفاض أسعار بعض الأسهم المصرفية. وفي ما يتعلق بسوق سندات الأوروبوند، أقفلت السندات على تراجعات في الأسعارعلى أثر البيوعاتالأجنبية التيظهرت نحو نهاية الأسبوع متبعة المنحى التنازلي لسندات الخزينة الأميركية بعد تصريحات الاحتياطي الفيدرالي الأميركيحول إمكانية رفع الفوائد قبل نهاية العام الجاري. في موازاة ذلك،اتسع هامش مقايضة

في سوق النقد:بقي معدل الفائدة من يوم إلى يوممستقراً هذا الأسبوع عند4.0%وسط استمرار توافر السيولة بالليرة.

من ناحية أخرى، ظلتالودائع المصرفية المقيمة تتبع منحى تصاعدياًللأسبوع الرابع على التوالي، حيث زادت بقيمة 371 مليار ليرة خلال الأسبوع المنتهي في 7أيلول 2017، نتيجة نمو الودائع بالليرة بقيمة 82 مليار ليرة وسط زيادة في الودائع الادخارية بالليرة بقيمة 152 مليار ليرة وتراجع في الودائع تحت الطلب بالليرة بقيمة 70 مليار ليرة، بينما ارتفعت الودائع بالعملات الأجنبية بقيمة 289 مليار ليرة (أي ما يعادل 192 مليون دولار). ويقارن نمو الودائع بالليرة مع متوسط نمو أسبوعي قيمته 33 مليار ليرة خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام 2017، كما يقارن ارتفاع الودائع بالعملات الأجنبية مع متوسط نمو أسبوعي قيمته 157 مليون دولار خلال الفترة نفسها. في هذا السياق، اتسعت الكتلة النقدية بمفهومها الواسع (م4) بمقدار 381 مليار ليرة وسط ارتفاعفي محفظة سندات الخزينة المكتتبة من قبل القطاع غير المصرفي بقيمة 29 مليار ليرة وتراجعفي حجم النقد المتداول بقيمة 18 مليار ليرة خلال الأسبوع المذكور.

وعلى المستوى التراكمي،زادت الودائع المصرفية المقيمة بقيمة 9822 مليار ليرة منذ بداية العام 2017، مدعومة بشكل أساسي بزيادة الودائع بالعملات الأجنبية بقيمة 8599 مليار ليرة (أي ما يعادل 5704 مليون دولار) إلى جانب ارتفاع الودائع بالليرة بقيمة 1223 مليار ليرة.

في سوق سندات الخزينة:سجلت السوق الأولية لسندات الخزينة فائضاً اسمياً بقيمة 320 مليار ليرة خلال المناقصات بتاريخ 14 أيلول 2017، حيث بلغ مجموع الاكتتابات زهاء 695 مليار ليرة توزعت بين 103 مليار ليرة في فئة الستة أشهر و351 مليار ليرة في فئة الثلاث سنوات و241 مليار ليرة في فئة السبع سنوات، بينما بلغ مجموع الاستحقاقات نحو 375 مليار ليرة.إلى ذلك، أظهرت النتائج الأولية للمناقصات بتاريخ 21أيلول 2017 أن مصرف لبنان سمح للمصارف الاكتتاب بنسبة3.66% فقط من طروحاتها في فئة الخمس سنوات (بمردود 6.74%) وسط إقبال على التوظيف في الفئات الطويلة الأجل ذات المرود المرتفع على أثر العمليات التي أطلقها مصرف لبنان مؤخراً والتي اشترطت توظيف التسهيلات الممنوحة بالليرة من قبل المركزي في السوق الأولية أو الثانوية لسندات الخزينة.

في سوق القطع:سجلت سوق تداول العملات هذا الأسبوع تراجعاً في سعر تداول الدولار في سوق الإنتربنك من 1514 ل.ل. و1514.50 ل.ل. في الأسبوع السابق إلى 1514 ل.ل.-1514.10 ل.ل.وسط ظهور بعض العرض على العملة الخضراء واستمرار الطلب التجاري عليه، بينما بقي مصرف لبنان خارج السوق.من ناحية أخرى، زادت الموجودات الخارجية لدى مصرف لبنان بقيمة 180 مليون دولار خلال النصف الأول من أيلول 2017 لتبلغ مستوىً قياسياً جديداً مقداره 43.0 مليار دولار في منتصف الشهر، مدعومة بنمو ودائع القطاع المالي لدى المصرف المركزي بقيمة 470 مليون دولارعلى أثر العمليات التي أطلقها مصرف لبنان والتي قدّم من خلالها تسهيلات بالليرة للمصارف لقاء إيداعات بالعملات الأجنبية في حسابات طويلة لأجل لديه.

في سوق الأسهم:زادت قيمة التداول الاسمية أكثر من الضعف خلال هذا الأسبوع الذي اقتصر على أربعة عمل حيث بلغت زهاء 8.5 مليون دولار بالمقارنة مع 3.9 مليون دولار في الأسبوع السابق،ولكنها تبقى أقل من المتوسط الأسبوعي للنشاط منذ بداية العام 2017 البالغة قيمته زهاء 11.9 مليون دولار. وقد استحوذت أسهم “سوليديرعلى 63.5% من النشاط بينما نالت الأسهم المصرفية ” 36.5% منه.وعلى صعيد الأسعار، تراجع قليلاً مؤشر الأسعار بنسبة 0.5% ليقفل على 99.69. في التفاصيل، تراجعت أسعار 4 أسهم من أصل 13أسهم متداولة، بينما ارتفعت أسعار 4 أسهم وظلتأسعار 5 أسهممستقرة. على صعيد الأسهم المصرفية، تراجعت أسعار أسهم “بنك لبنان والمهجر العادية” بنسبة 1.7% إلى 11.40 دولار، كما انخفضت أسعار إيصالات إيداع “بنك لبنان والمهجر” بنسبة 1.6% إلى 12.50 دولار. وتراجعت أسعار “بنك عوده العادية” بنسبة 1.7% إلى 5.85 دولار. في المقابل، زادت أسعار أسهم “بنك بيبلوس” بنسبة 0.6% إلى 1.61 دولار.وفي ما يتعلق بأسهم “سوليدير”، تراجعت قليلاً أسعار أسهم “سوليدير أ” بنسبة 0.1% إلى 8.00 دولار، بينما زادت أسعار أسهم “سوليدير ب” بنسبة 3.2% إلى 8.02 دولار.

في سوق سندات الأوروبوند:استهلت سوق سندات الأوروبونداللبنانية الأسبوع بظهور إقبال أجنبي لافت على الأوراق التي تستحق في نيسان 2021، تشرين الأول 2022، نيسان 2024 وآذار 2027، والذي قابلتهبيوعات محلية بهدف الاستفادة من العمليات التي أطلقها مصرف لبنان مؤخراً والتي قدّم من خلالها تسهيلات بالليرة للمصارف لقاء إيداعات بالعملات الأجنبية في حسابات طويلة لأجل لديه. إلا أن أسعار سندات الديناللبنانية بدأت تتراجع منذ منتصف الأسبوع إثر ظهور بعض البيوعات الأجنبية وظهور عملية تصحيح للأسعار، متبعة المنحى التنازلي لسندات الخزينة الأميركية بعد أن ألمح الاحتياطي الفيدرالي الأميركي إلى إمكانية رفع الفوائد للمرة الثالثة نحو نهاية العام 2017. في هذا السياق، ارتفع متوسط المردود المثقل بمقدار ثلاث نقاط أساس إلى 5.84%. واتسع هامش مقايضة المخاطر لخمس سنوات من 410-440 نقطة أساس في الأسبوع السابق إلى 440-450 نقطة أساس هذا الأسبوع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*