الانتخابات والبرامج الاقتصادية

    • مروان اسكندر
    • النهار
    • 06042018

اذا نظرنا الى الانتخابات في الدول الديموقراطية كبريطانيا، نجد ان برامج الاحزاب تدور حول الشؤون الاقتصادية. هكذا كان الوضع في بريطانيا حينما تنافس حزب المحافظين مع حزب العمال، ومرشحي حركة تقرب من ان تكون حزبًا تدعو الى اعتماد سياسات تتمحور على شؤون بريطانيا وتشدد على رفض قبول المهجرين حتى اذا كانوا من بلدان اوروبية، وأبرزوا المخاوف من الاستمرار في عضوية الاتحاد الاوروبي، وهي العضوية التي تسمح بانتقال مواطني الدول الاعضاء للعمل في مختلف بلدان الاتحاد الاوروبي من دون تمييز.

حقق المحافظون انتصاراً جماهيرياً بسيطاً نسبيًا تمثل في تصويت 52 في المئة من المشاركين في استفتاء على بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي أو خروجها منه، وكان هامش الفرق بسيطاً بين المؤيدين للانسحاب، والراغبين في الاستمرار في العضوية. والسيدة تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا، كانت قبل الانتخابات وخلال حملتها تعلن بوضوح انها مع استمرار بريطانيا في عضويتها، ومع ذلك ونتيجة الاستفتاء صرحت كرئيسة للوزراء بأن بريطانيا ستبدأ مفاوضات الانسحاب من السوق، لان غالبية المشاركين في الاستفتاء تريد ذلك.

هكذا هي الديموقراطية، يتقيد بنتائج ممارساتها لاستطلاع الرأي والانتخاب السياسيون في أي موقع، وربما بدت الصورة الآن وكأن بريطانيا خسرت اقتصاديًا من قرار الانسحاب، ومفاوضات انجازه مستمرة، وان يكن موعد الانسحاب تحدد في نهاية سنة 2020، ومن ذلك التاريخ وعلى رغم قرار الانسحاب تستمر الاجراءات القانونية كما هي.

في لبنان المواقف السياسية قبيل الانتخابات قلما يعبر عنها رؤساء اللوائح او أعضاؤها البارزون، والكل يعلم ان ما يعيق لبنان عن النمو توقف حركة الاستثمار وتدفق الاموال من الخارج، وكذلك تعثر انجاز مشاريع توفير الخدمات الاساسية، وموضوع الكهرباء خير برهان، ولا يقل عنه سوءًا موضوع شبكة الالياف الضوئية. فقد ادخل استخدامها لمنافعها الكبيرة الوزير شربل نحاس، وان تكن خدمات الالياف الضوئية هذه محصورة بقيادة الجيش وكبار الضباط، والمستشفيات، والجامعات. ومن بعده حاول الوزير بطرس حرب توسيع نطاق الشبكات الضوئية لان منافعها في تعجيل خدمات الانترنت هائلة، ولان هذه الخدمات في الاردن أفعل بكثير ومقابل تكاليف اقل بكثير للمشتركين. واليوم يتجاوز وزير البريد والهاتف الاعتبارات الروتينية القانونية بمحاولة مد شبكة متطورة، تطاول جميع مناطق الجمهورية كما يقول خلال أربع سنوات.

ليت اختصار الوظائف والنشاطات بالنسبة المتوقعة يصيب فريق السياسيين في لبنان، فنأمل وان يكن بالأحلام في تحسن في احوال المعيشة والتعايش والمحاسبة وشروطها.

اذا شئنا تفحص برامج الكتل المختلفة، نرى ان جميع البيانات تتحدث عن الفساد ومكافحته ومعالجة الادارة. طرح موضوع الفساد بقوة مع حكومات سعد الحريري، ونجيب ميقاتي، وتمام سلام، ولم نشهد مبادرة عملية لتحسين شؤون المعيشة ومكافحة آفات التلوث، وتردي شؤون السير، وتحول البحر الى مستنقعات للنفايات، وتردي مستويات التعليم الى حد ما. والبرنامج المحمول الى مؤتمر باريس المقبل ما هو سوى سرد لـ220 مشروعًا دونما اقناع بكيفية التنفيذ.

كان المواطن اللبناني ينتظر اطلاق مسعى – مسعى واحد – لمحاربة الفساد وكبح الاستفادة غير المشروعة من عطاءات الدولة. وزير محاربة الفساد على ما يبدو سطر مذكرة وحيدة سلمها الى دوائر القصر الجمهوري، وهي مذكرة تؤكد انه يستقيل عند طلب رئيس الجمهورية، وبالطبع لن يكون هنالك طلب في الايام المتبقية حتى تاريخ الانتخابات. ولن يفتح الوزير ملف فساد قبل الانتخابات.

الرئيس ميشال عون بدأ يتحدث عن الفساد ومحاربته، وابتداء الخطوات الاصلاحية – ولا نعرف الخطوات التي ابتدأت، هل هي انجاز ارقام موازنة لا اصلاح في بنودها ولا تطوير، أم يا ترى تفيق السلطات على ان خطوط السكك الحديد لا تعمل منذ سنوات لكن موظفيها موجودون، وقد نالوا زيادات سلسلة الرتب والرواتب. وكذلك الامر بالنسبة الى مجلس المرئي والمسموع أي المجلس الذي يشرف على محتويات الصحف ووسائل الاعلام (وخصوصاً التلفزيون) وقد تجاوزت دورها بالتأكيد، والذي لم يكن لها فيه في اي وقت دور فعال، مواقع التواصل الاجتماعي.

مجلس المرئي والمسموع هدية من زمن الوصاية السورية، ونطاق عمله، حتى لو قام بالعمل وهو لم يفعل، ضاق كثيرًا لان مواقع التواصل الاجتماعي اصبحت طاغية وفي حاجة الى رقابة لا يمكن المجلس وأيًا من اعضائه ممارستها، واعضاء المجلس هؤلاء في احسن حال يمكن ان يمارسوا العمل الصحافي في صحيفة من الصف الثاني. لنقرأ ما يجري بالنسبة الى شبكة “فايسبوك” من تحقيقات واحكام، وقد انخفضت اسعار اسهم الشبكة خلال ثلاثة أيام 70 مليار دولار.

اذا استكشفنا انطلاقة غالبية المرشحين، لا نجد معنيين بالشأن الاقتصادي سوى نعمة افرام، الذي ينادي بخطوات اصلاحية وتطويرية منذ سنوات، سواء في حقل انتاج وتأمين الكهرباء، أو معالجة النفايات. ولكي يبرهن على ان توجهاته تقارن الفعل بالتخطيط، ها هو ينجز معامل لمعالجة النفايات وانتاج مواد مفيدة لتوليد الكهرباء من النفايات العضوية، ومعالجة الكرتون والبلاستيك.

محاسبة نعمة افرام على توجهاته لا تطاول مساعي الخير سواء في تأمين المدارس لعدد كبير من التلامذة وتأمين المواصلات لتلامذة الجامعات من المناطق الريفية في كسروان، أو مساندة خطوات تنظيم تجميع النفايات ومعالجتها، والمحافظة على علاقات لبنان الخارجية.

اسمح لنفسي بالتعبير عن قناعات خاصة، لسوء الحظ لن تغني اللبنانيين عن الحاجة الى مئات وآلاف من نوع المرشحين الذين أجد سببًا للتفاؤل بترشحهم وتوقع فوزهم، وهم نعمة افرام لاسباب ذكرتها، يرافقه زياد بارود بتميزه القانوني، وشامل روكز بصلابته ومعرفته بالقضايا الاستراتيجية.

على ضفة أخرى، أتفاءل باستمرار نعمة طعمه في تولي مسؤولية تشريعية، وربما تنفيذية. فهذا الرجل الهادئ يفسح في مجال العمل لآلاف الشباب، ولا نسمع منه وعنه كلمة تشاوف. ولدي تقدير لاعمال ومنطلقات فؤاد مخزومي، كما اني مناصر نظريًا لترشح الصبايا والسيدات. فالمرأة يجب ان تتولى حيزًا من المسؤولية العامة.

وأجد نفسي آسفًا لغياب فريد الخازن عن الانتخابات وهو الاستاذ الجامعي، وواضع احد افضل الكتب عن النظام اللبناني، وكذلك آسف لغياب روبير فاضل، هذا الشاب المتقد ذكاء ومعرفة والذي كان الوحيد الذي تخلى عن النيابة طوعًا لما شاهده من اهمال للشأن العام والمواطنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*