وتظهر الصورة المشتبه فيه وهو يتلقى العلاج من المسعفين، بعد أن أطلق عليه ضابط شرطة الرصاص.

وقالت بعض وسائل الإعلام أن الشرطة تبحث عن مشتبه فيه آخر داخل البرلمان.