الأورو يهبط لأدنى مستوى في 2018

النهار نقلا عن رويترز
10052018

نزل #الأورو إلى مستوى جديد هو الأدنى منذ بداية 2018 مع تزايد عدد المستثمرين المراهنين على صعود #الدولار بسبب أسعار الفائدة الأعلى نسبيا، بينما تجد العملة الأميركية دعما أيضا في انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي العالمي مع إيران.

وبينما كان هناك حديث عن سعي المستثمرين وراء الملاذات الآمنة أمس الثلاثاء قبل إعلان الرئيس الأميركي دونالد #ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي، لم يسجل الفرنك السويسري تحركا يذكر أمام الأورو بينما انخفض الين الياباني لأدنى مستوى في أسبوع مع ارتفاع الدولار نصف في المئة.

ويتجلى أثر قرار ترامب في أوضح صوره بأسواق #النفط التي ارتفعت فيها الأسعار.

ويقول بعض المحللين إن موجة صعود الدولار المستمرة منذ ثلاثة أسابيع، والتي عوض فيها أداءه الضعيف على مدى شهور، لم تظهر بوادر تذكر على الانحسار.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية في الأسابيع الأخيرة بدعم من توقعات بأن يشدد مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) السياسة النقدية لمواجهة التضخم وسط ضخ الحكومة حوافز مالية ضخمة في عهد ترامب.

وانخفض الأورو 0.3 في المئة أمام العملة الأميركية إلى 1.1828 دولار، لتصل خسائره منذ بداية العام إلى 1.4 في المئة.

وفقدت العملة الأوروبية الموحدة بالفعل اثنين بالمئة من قيمتها في أيار في الوقت الذي هرع فيه المستثمرون المراهنون على انخفاض الدولار إلى تغطية مراكزهم، مما ساهم في دفع العملة الأميركية للصعود.

وزاد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة عملات، بنسبة 0.3 في المئة إلى 93.377 مسجلا أعلى مستوياته منذ أواخر كانون الأول.

وارتفع الدولار أمام الين 0.6 في المئة إلى 109.74 ين.

وانخفض الفرنك السويسري، وهو من الملاذات الآمنة التقليدية، 0.2 في المئة أمام الدولار لكنه زاد 0.1 في المئة أمام الأورو. وكان الفرنك بلغ أعلى مستوياته أمام الأورو يوم الثلاثاء.

وواصل الدولار الأسترالي الخسائر التي سجلها الليلة الماضية ليلامس أدنى مستوى له في 11 شهرا عند 0.7415 دولار أميركي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*