ارتفعت ثروته بـ 19 مليار دولار خلال سنة واحدة… من هو؟

النهار
01082017

هو ثالث أغنى رجل في العالم مع ثروة تقدر بنحو 82 مليار دولار، مالك ومؤسس مجموعة الأزياء “إينديتيكس” وهي الشركة الأمّ لسلسلة محالّ “زارا”، أمانسيو أورتيغا مواليد 28 آذار 1936، هو رجل أعمال إسباني وأغنى رجل في إسبانيا.

ولد أورتيغا في بسدونجو دي أرباس، في مقاطعة ليون حيث أمضى طفولته. انتقل أورتيغا إلى لا كورونيا، إسبانيا، وهو في الرابعة عشرة بسبب ظروف عمل والده، الذي كان عاملاً بالسكّة الحديد. وبدأ حياته عاملاً بسيطاً في العديد من محالّ الملابس في لا كورونيا، في منطقة غاليسيا. عام 1972، أسس شركة “كونفيسونيس جوا” التي كانت تصنّع أرواب الحمامات. في عام 1975، فتح أورتيغا متجره الأول الذي حقق نموّاً كبيراً وأصبح سلسلة محالّ أزياء شهيرة للغاية تُدعى “زارا”. في آب عام 2013 توفيت زوجُه السابقة والمؤسسة المشاركة لـ”زارا” روزاليا ميرا” عن عمر يناهز 69 عاماً. منذ عام 2001، يعيش أورتيغا مع زوجه الثانية فلورا في منزل هادئ في لا كورونيا بالقرب من أحد الموانئ الرئيسة المطلّة على المحيط الأطلسي في إسبانيا.

يملك أورتيغا اليوم 59.29% من مجموعة “إنديتكس” التي تضم ماركات “زارا”، و”ماسيمو دوتي” و”أويشو” و”زارا هوم”، و”كيديز كلاس” و”تيمبي” و”ستراديفاريوس” و”بول آند بير” و”أوفن” و”بيرشيكا”، يعمل لديه أكثر من 92000 موظف في 7385 متجراً حول العالم. مع ارتفاع قيمة الأسهم التي يمتلكها في شركاته واستثماراته في العديد من الشركات الأخرى خلال الأشهر الماضية، بالإضافة إلى استثماراته العقارية، ارتفعت ثروة أورتيغا بنحو 19 مليار دولار خلال آخر 12 شهراً. أورتيغا الذي اختار العيش بعيداً من الإعلام والإطلالات التلفزيونية، رصد “بزنس إنسايدر” بعض تفاصيل حياته واستثماراته. ويشير التقرير إلى أنّ رجل الأعمال الإسباني لم يوافق على إجراء مقابلات سوى مع ثلاثة صحافيين فقط، وعادة ما يرتدي ملابس متواضعة ومريحة، لكن يلاحظ أنّ أيّاً منها ليس من منتجات “زارا.” كما يرتاد أورتيغا مقهى واحداً بعينه كل يوم تقريباً، ويتناول الغداء مع موظفيه داخل الشركة، وفي وقت فراغه يفضّل ركوب الخيل في أحد مراكز الفروسية. بالإضافة إلى ما يملكه في مجموعة “إنديتكس”، اشترى أورتيغا واحدة من أطول ناطحات السحاب في إسبانيا، وتحمل اسم “توري بيكاسو” في مدينة مدريد قيمتها 536 مليون دولار. كذلك يملك واحداً من أفضل الفنادق الفاخرة في الولايات المتحدة وهو فندق “إبيك ريزيدنسز أند هوتيل” في ميامي. ولدى رجل الأعمال الإسباني طائرة خاصة “ذا غلوبال إكسبريس بي دي-700” تصميم “بومباردييه”، ويصل سعرها لنحو 45 مليون دولار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*