حتى قبل سقوط قتلى لم يكن يعرف الكثير عن الوجود العسكري الأميركي في أفريقيا، لكن كانت هناك مؤشرات على أن وزارة الدفاع الأميركية كانت تعزز الوجود العسكري في القارة السمراء بشكل بطيء وتدريجي خصوصا في السنوات الأخيرة الماضية لمواجهة انتشار تنظيم القاعدة وداعش وبوكو حرام فيها.

ووفقا للقيادة الأميركية في أفريقيا “أفريكوم” هناك نحو 800 جندي أميركي في النيجر وقرابة 8000 جندي في القارة الأفريقية.

والهدف المعلن لوجود هذه القوات في أفريقيا هو دعم الشركاء الأفارقة إلى جانب الحلفاء مثل فرنسا من أجل تحسين وتطوير القدرات الأمنية للدول الأفريقية ودعم استقرار المنطقة.

وكانت قوة “أفريكوم” بدأت العمل قبل نحو 10 سنوات، أي في العام 2007، حيث تم تقسيم القارة إلى 5 مناطق عمليات إقليمية.

وفقا لإحصائيات تعود إلى العام 2015، ينتشر الجنود الأميركيون في أكثر من 150 دولة في العالم، ويقدر عددهم بحوالي 1,315,609 جندي وضابط.

أما المتمركزون منهم في الدول الأجنبية فيقدر عددهم بحوالي 200 ألف جندي، حيث يوجد في اليابان وحدها حوالي 39,345 جندي وتليها كوريا الجنوبية بنحو 23 ألف جندي، أما في أوروبا، فيتركز الوجود الأميركي في ألمانيا حيث يوجد قرابة 35 ألف جندي، ثم إيطاليا بنحو 12 ألف جندي.

إقرأ المزيد