ويبلغ عدد الأعشاب المسجلة لهذه الغايات 28187 عشبة ونبتة بحسب موقع “ستيت أوف ذي وورلد بلانتس”.

يوضح الإنفوغرافيك المرفق بعضا من النباتات والأعشاب التي تستخدم في تطوير علاجات، أو المفيدة في معالجة بعض الحالات والأمراض.

فعلى سبيل المثال، هناك عشبة المدراوية التي توفر مركبا مفيدا لتصميم علاج السكري المعروف باسم “ميتفورمين” هو دواء خافض لسكر الدم.

أما فولة الكالابار فتوفر مادة شبه قلوية تستخدم في دواء ريفاستيغمين الذي يستخدم بدوره في علاج أعرض الخرف والحالات المتوسطة من المرض.

في حين تفيد عشبة العناقية، المعروفة أيضا باسم “عناقية مدغشقر” أو “العناقية الوردية” في تطوير الدوائين “فينكريستين” و”فينبلاستين” اللذين يستخدمان في علاج السرطان.