أم كلثوم.. السعودية

 

المدن – ميديا|الثلاثاء03/10/2017

Almodon.com

 

ردود الأفعال في مواقع التواصل تباينت بين الدعم والإدانة الشديدة (غيتي)
بعد غياب استمر لأكثر من 3 عقود، عادت أم كلثوم لشاشة التلفزيون السعودي الرسمي، من خلال سهرة طربية بثتها قناة الثقافية السعودية، مساء الإثنين، وذلك بعدما توقفت القناة عن بث الاصوات الطربية النسائية، استجابة لسطوة الهيئات الدينية وهيمنة الفكر المتشدد، علماً أن التلفزيونات والإذاعات الرسمية السعودية كانت تعرض في مطلع إنشائها أغاني الفنانة أم كلثوم وأخريات، وكانت تمرّ البرامج والأغاني قبل عرضها على قسم يُطلق عليه “المراقب الديني”.

هذه الخطوة المفاجئة تعدّ مؤشراً واضحاً على التغيّر الثقافي الذي تتطلع السعودية لإحداثه، وذلك في إطار خطة الملك سلمان بن عبد العزيز بتغيير ملامح المجتمع السعودي، وإطلاق العديد من الإصلاحات على مختلف المستويات، ضمن “رؤية 2030” التي أعلنت عنها المملكة في وقت سابق، والتي يبدو أن ملامحها بدأت تتشكّل بشكل تدريجي، في ظل القرارات الأخيرة التي اتخذتها السعودية مؤخراً والتي كان أبرزها السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة.

ومع عودة التلفزيون الرسمي لبث أغاني كوكب الشرق، حيث اذاع حفلة طربية امتدت لـ 45 دقيقة، وشملت العديد من الأغاني كان من بينها “من أجل عينيك” التي كتب كلماتها عبد الله الفيصل بن عبد العزيز آل سعود، عاد الجدل في السعودية حول هذا النوع الفن، على الرغم من أنّ القناة الثقافية استبقت الجدل بتبريرها الأسباب والدوافع وراء اختيار بث حفلة طربية لأم كلثوم، منها: عدم احتواء العديد من أغانيها أيّ كلمات أو جمل خادشة للحياء، كما أنها لا تحمل أيّ صور من المشاهد المخلة، كما هو في بعض الأغاني والفيديو كليبات الحديثة.

لكن ردود الأفعال في مواقع التواصل تباينت بين الدعم والإدانة الشديدة، وفي حين رحّب البعض بهذه الخطوة وعبّروا عن ذلك بنشرهم كلمات أغاني أم كلثوم ضمن هاشتاغ #أم_كلثوم_تعود_للقناة_السعودية، اعتبر البعض الآخر أن الاستماع للأغاني والموسيقى هو “خطيئة”، وأنّ “هذا النوع من المعاصي سيعود على البلاد بنتائج سلبية”، فيما نشر البعض الآخر الأحكام الدينية والشرعية التي تُحرّم الاستماع إلى الغناء والموسيقى على أنواعها.

وعلى الرغم من ردود الأفعال المنتقدة ودعوات البعض لمقاطعة القناة، أعلنت القناة الثقافية أنها مستمرة في بث الحفلات الطربية النسائية، حيث تعتزم بث أغاني فيروز ونجاة الصغيرة وأخريات، ولا سيما منن عاصروا ظهور التلفزيون السعودي في بداياته، مع “مراعاة الذوق العام في كل ما يُعرض سواءً للأصوات الرجالية أو النسائية”.

وكانت القناة الثقافية السعودية قد انطلقت بتوجيهٍ من الملك الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيزعام 2009، بهدف أن تكون وسيلة لنقل الفكر والثقافة وحاضِرة في المشهد الثقافي المحلي والعربي والعالمي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*