أساتذة «اللبنانية» علّقوا الدروس في مختلف الفروع والكليات دفاعاً عن المكتسبات والمطالبة بترميم السلسلة الخاصة بهم

اللواء التربوي

علّقت كليات وفروع الجامعة اللبنانية الدروس يوم أمس، تلبية لدعوة الهيئة التنفيذية لرابطة الاساتذة المتفرغين في الجامعة رفضاً للمساس بالمكتسبات ومطالبة بترميم سلسلة اساتذة الجامعة.
وعقدت الهيئة التعليمية في كلية الإعلام بفرعيها الاول والثاني، جمعيتين عموميتين اليوم في مبنيي فرعي الكلية، وأصدرت التوصيات التالية:
– إن سلسلة الرتب والرواتب ، كما هي مطروحة، تصب في مشروع قديم جديد لضرب الجامعة اللبنانية، عبر ضرب حقوق الاساتذة ومكتسباتهم الاجتماعية.
– ضرورة ضم الاساتذة الى السلسلة المطروحة لتصحيح رواتبهم أسوة بغيرهم من الموظفين في القطاع العام.
– تأكيد رفض المس بوجود صندوق التعاضد واستقلاليته وعدم شموله بالنظام الموحد المقترح للتقدمات الاجتماعية.
– التشديد على ضرورة استثناء اساتذة الجامعة اللبنانية من رفع الحد الادنى لسن التقاعد الى 25 سنة خدمة، والإبقاء على القانون الحالي الذي يعتمد 20 سنة خدمة.
– دعوة الرابطة الى المزيد من التحرك الفوري في اتجاه الضغط لتحقيق المطالب اعلاه، مع تثمين تحركها وصولا الى اعلان الاضراب المفتوح».
{ وعقد أساتذة الفرع الرابع – عاليه لكلية العلوم الاقتصادية وادارة الاعمال جمعية عمومية، تداولوا خلالها مشروع سلسلة الرتب والرواتب المرفوع الى الهيئة العامة للمجلس النيابي.
وأصدروا بيانا أكدوا فيه «دعمهم لحقوق جميع الموظفين ، وحذّروا من «المساس بالحقوق المكتسبة لاساتذة الجامعة اللبنانية»، كما أكدوا دعمهم لـ»بيان الهيئة التنفيذية للرابطة وخصوصا في ما يتعلق بالمطالبة بترميم سلسلة رواتب اساتذة الجامعة اللبنانية الذين استثنوا من مشروع هذه السلسلة من اي زيادة»، وأعلنوا «رفضهم المساس بتقديمات صندوق تعاضد الاساتذة»، وطالبوا بـ»المحافظة على خصوصية الاساتذة الجامعيين»، لافتين إلى «تفويض الاساتذة للهيئة التنفيذية للرابطة اتخاذ الخطوات المناسبة للذود عن حقوق الجامعة اللبنانية واساتذتها وكرامتهم».
{ وتوقف الدراسة في كليات الجامعة اللبنانية كافة في الشمال، تضامنا مع لجنة الأساتذة المستثنين من ملف التفرغ وحفاظا على مكتسبات الأساتذة الجامعيين. وأكد الأساتذة رفضهم لما ورد في مشروع سلسلة الرتب والرواتب للقطاع العام لجهة ضم الصناديق الضامنة، واعلنوا في هذا المجال وقوفهم إلى جانب القضاة في ما يتعلق بهذه القضية.
{ وعقد أساتذة كلية الآداب والعلوم الانسانية ومعهد العلوم الاجتماعية – الفرع الخامس جمعية عمومية لهم اليوم، رفعوا بموجبها توصيات اكدوا فيها حفظ حقوق الأساتذة ومكتسباته، والمطالبة بتعديل سلسلة رتب ورواتب اساتذة الجامعة اللبنانية ودفع بدل غلاء المعيشة أسوة بباقي القطاعات. الرفض المطلق للمس بتقديمات صندوق تعاضد اساتذة الجامعة اللبنانية، والمطالبة بدفع أربع درجات استثنائية لمتفرغي 2014 ودرجتين لمتفرغي 2008 من باب العدل والمساواة. واعتماد سلم متحرك لدرجات اساتذة الجامعة أسوة بسلاسل الاداريين في مؤسسات القطاع العام، والغاء شرط الوفاة من المادة رقم 30 من مشروع قانون السلسلة على ان يستفيد الأستاذ من راتب تقاعدي بناء لعدد سنوات الخدمة بحد أدنى أقله 10 سنوات، وتفويض الرابطة باتخاذ الاجراءات المناسبة لحفظ حقوق الأساتذة.
وعبّرت لجنة الأساتذة المستثنين من ملف التفرّغ في بيان عن تضامنها التام بكل ما ورد في بيان الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الحفاظ على المكتسبات، ودعا البيان إلى «تصحيح سلسلة أساتذة الجامعة اللبنانية لتتلاءم مع السلاسل الأخرى والتي جعلت موقع الأستاذ الجامعي يتدنى عن مستواه الطبيعي أمام القطاعات الأخرى التي لها الحق في الحصول على حقها في الحياة الكريمة والعزيزة».
وشدّد على التضامن والالتزام «بما يصدر عن الرابطة لإعتبارها الممثل الوحيد للأساتذة والحريصة على حقوقهم»، مناشدا «كل القوى السياسية اتخاذ القرارات المناسبة في الجلسة التشريعية للحفاظ على مبدأ العدالة والمساواة بين الفئات الوظيفية».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*