أربعة آلاف سوري يغادرون تركيا يومياً للاحتفال بالعيد على أن يعودوا إليها في 15 تشرين الأول

29082017
النهار

يغادر عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين تركيا الى بلادهم موقتاً للاحتفال بعيد الأضحى الذي يصادف الجمعة، وسيكون عليهم أن يسجلوا أنفسهم ويدلوا بمعلومات مفصلة في موقع خاص على الانترنت ليتمكنوا من عبور الحدود التركية من بوابة اونجوبينار، وأن يعودوا بحلول 15 تشرين الاول.

ولجأ نحو ثلاثة ملايين سوري الى تركيا منذ اندلاع العنف في بلادهم عام 2011، وتعيش غالبيتهم في المدن الكبيرة والآخرون في مخيمات للاجئين.

إلا أن بعض مناطق شمال غرب سوريا تشهد استقراراً نسبياً منذ العملية العسكرية التركية ضد الجهاديين، واعلان وقف النار بدعم من انقرة وموسكو في وقت سابق من هذه السنة.

ووضعت السلطات في محافظة كيليس بجنوب تركيا والمحاذية لسوريا، نظاماً خاصاً يسمح للسوريين بالذهاب الى بلادهم في عيد الاضحى، وبعد ذلك العودة الى تركيا. ووقف السوريون في صفوف طويلة يحملون امتعتهم أمس لعبور البوابة قبل بداية العطلة. وقالت سلطات محافظة كيليس إنه بدأ السماح بعمليات العبور منذ 15 آب. وأفاد مسؤول تركي محلي طلب عدم ذكر اسمه ان نحو 40,360 سورياً عبروا حتى الآن، بمعدل أربعة آلاف يومياً.

وحمل بعض اللاجئين مظلات للوقاية من شمس الظهيرة الحامية، بينما نام الاطفال في الظل على سجادات صغيرة، ريثما تنجز معاملاتهم.

ويعود السوريون الى بلدات الباب وجرابلس التي طهرت من مسلحي “داعش” في عملية “درع الفرات” التي نفذت بدعم تركي في وقت سابق من هذه السنة. وقال الاعلام التركي ان الحياة في تلك المدن تعود الى طبيعتها تدريجاً، إذ تجددت الدراسة في المدارس وعادت خدمات البلدية.

وسبق للسلطات التركية أن سمحت للسوريين بالعودة موقتاً الى بلادهم هذه السنة للاحتفال بعيد الفطر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*